Related Posts with Thumbnails
البدايـــلة
البدايـــلة
كتب/ البدايله السبت، 27 فبراير، 2010

كريم المهدي242

مني باشا

لم تتوقف انجازات كتيبة صحفيي جريدة البديل علي الرغم

من توقفها منذ ما يقرب العام من تواجدهم الدائم في مقدمة

التي تحصد جوائز التميز في مجال الصحافة المقروءة او

الالكترونية فقد تم تكريم عدد كبير من صحفيي البديل داخل

نقابة الصحفيين وخارجها وداخل مصر وخارجها وكانت اخر

هذه الجوائز هي جائزة الراحل الصحفي مجدي مهنا لصحافة

الاقاليم والصحافة الالكترونية المقدمة من مركز الحق للديموقراطية وحقوق الانسان في

اطار تدشين منتدي شباب الصحفيين والتي فاز بالمركز الاول بها الزميل "تامر المهدي

"عن مدونته البدايلة والتي اصر علي استمرارها بالرغم من العراقيل التي واجهته بعد

توقف الجريدة وانحيازا مبرر مني باعتبار تامر الزميل والزوج لن اكتب المزيد من

الكلمات وانما ساتركه هو يعبر عن ذلك ……।



"لا اعلم من اين ابدأ وان كانت كل كلمات العالم تدور فى عقلى وتعتمل معانيها فى قلبى

॥ولكننى سوف أبدأ منذ السخط والغضب الذى انتابنى من زملائى واصدقائى بل

واساتذتى من جريدة "البديل" بعد ان جف حلقى وبح صوتى من مطالبتهم بالتواجد فى

مدونتهم "البدايلة" بموضوعاتهم التى عرفتها مصر وبأقلامهم التى قصفت بفعل فاعل

طالبتهم بأن الامل لا يزال قائم ولابد من ايصال اصواتنا عن اى طريق وكانت فكرتى

المتواضعة والتى لا ترقى لأحلامنا جميعا وهى مدونة البدايلة وللحق كان القليل من

زملائى متحمس للفكرة ثم خفت بريق التحمس لأسباب ربما نعلمها ولا نقولها ومنذ

اليوم الاول لإطلاق "البدايله" كانت المفاجأة ان هناك من يتابعنا ويقرا ما نكتب او

ننقله عن مواقع اخرى وشيئا فشيئا بدأت التعليقات وهى اول ما يؤكد ان المدونة تسير

فى الطريق الصحيح نحو الشهرة …


رغم التخمة الاعلامية فى مجال المدونات الا اننا استطعنا ان نلحق بالكبار ونتخذ مكانا

بجوارهم التزمنا الحياد حتى فى التعليقات التى كانت تثبط من عزيمتنا تركناها كما هى

وكانت بالفعل الشرارة التى نستقى منها لهيب ما نكتب ॥قمنا بإزالة تعليقات مع

الاعتذار للمعلق ليست تدخلا فى حرية ورأى المعلق ولكن لتطاولها بألفاظ نابية لن

نسمح بأن يقرأها متابع لنا وكفانا بذاءات الشارع وارتكنا على الاحترام وكان النجاح

تلو الاخر


لا ننكر اننا فكرنا عدة مرات فى اغلاق المدونة والجلوس بين الاخرين نتابع ونصمت

ونتخذ من السخرية منبر ونطلق اصواتا حنجورية وتوقفنا بالفعل لأيام طويلة ॥فسمعنا

صوت مدونتنا تصرخ فينا وتمثل امامنا حال المعارضة المصرية التى انشقت على

نفسها قبل ان تبدأ حتى اصبحت الغالبية العظمى من العاملين بالسياسة المصرية من

المعارضين تطالهم لعنة "التابعين للأمن والمخبرين" تلك التهمة الجاهزة التى تقضى

على كل ما هو خير فعدنا وكان تركيزنا الاكبر على نقل الاخبار الحقوقية بعيدا عن

التسييس ورغما عنا نغوص مرة اخرها فى سياسة الوطن ورصدنا الهم وقتلنا كمدا

ولكن هذا هو الحال الذى لا يحتمل التجميل فوجه مصر شاخ وهرم دون ان يحبو بداياته

الاولى وأقنعنا انفسنا بأنكم سوف تكونون وجه مصر القادم بالشباب والعدل والحرية ॥



شكرا لكل من علمنى معنى الحقيقة ومعنى مصر

شكرا

للراحل الدكتور محمد السيد سعيد

للراحل مجدى مهنا

الاستاذ خالد البلشى

الاستاذ محمد العريان

زملائى واصدقائى البدايله

شكرا " مني باشا "ــــــ ام كريم ــــ زوجتى ورفيقتى فى الحياة والعمل احبكم جميعا

تامر المهدى

13 التعليقات

  1. مبروك ياتامر مع أطيب التمنيات بالتوفيق دائما .. وأرجو أن تضع أمامك دائما أن لكل مجتهد نصيب.

    وان كنت أهنئك فانني أهنئ قبلك أم كريم
    الزوجة المحترمة وصاحبة القلم الرشيق

    وعقبال كريم انشاء الله يكون صحفي محترم وأكثر حظا منك ومن أمه

    السيد عبد الرحمن

     
  2. البدايله انجاذ حقيقى لجريده الكترونيه اثيتت وجودها بجدارة وكان ورائها من هم مؤمنون بقيمة العطاء واثبات الوجود والذات ...
    مبروك يا استاذ تامر مبروك يا استاذه منى
    ولكم منى الف تحيه وتقدير
    تحياتى
    احمد غازى
    رئيس مركزحماية لدعم المدافعين عن حقوق الانسان-مصر

     
  3. الف مبروك على التكريم وهذا نتيجة طبيعية لإجتهادك وعملك الدؤب واتمنى من الله ان يوفقك فى خطواتك القادمة وان تعود جريدة البديل للظهور،ومبروك لإسرتك الكريمة مع خالص تحياتى وتقديرى
    السيد ابراهيم
    المحامى بالمنظمة المصرية لحقوق
    الإنسان

     
  4. الف مبروك يا زميلى العزيز وبالتوفيق دائما والى مزيد من التقدم والنجاح
    محمد المصرى

     
  5. تحياتى للقائمين على المدونة الرائعه وتستحق الجائزة
    تحياتى
    مصرى مغترب

     
  6. ramy Says:
  7. الف مبروك ياتامر يارب مزيد من النجاح
    اخوك رامى القناوى
    جريدة الاسبوع

     
  8. مصر فى مهب الريح

    فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

    1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
    2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
    3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
    4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
    5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
    6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

    لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى
    www.ouregypt.us

     
  9. محمد Says:
  10. مبروك لك واتمنى لك مزيد من النجاح ...

     
  11. الف مبروك وتمنياتى لك بالنجاح والتقدم على طول ...

     
  12. الف مبروك المدونة ممتازة بالتوفيق ....

     
  13. ممتاز ورائع مبروك لك وبالتوفيق ..

     
  14. شكرا على هذا الطرح الرائع

    بارك الله فيك ,, و جزاك كل الخير

     
  15. تــحياتي لك
    كل الود والتقدير
    دمت برضى من الرحمن
    لك خالص احترامي

    أتمنــــى لك من القلب .. إبداعـــاً يصل بكـ إلى النجـــوم ..

     

choose your language

ضع ايميلك للحصول على كل جديد المدونة

ضع ايميلك هنا ليصلك كل جديد المدونة:

Delivered by FeedBurner

حكمة اليوم

الاعلى قراءة

حمل أهم البرامج لجهازك