Related Posts with Thumbnails
البدايـــلة
البدايـــلة
كتب/ البدايله الثلاثاء، 8 فبراير، 2011


وتفويض ليتحدث باسم الشباب بعد دقائق من حواره علي التلفزيون

مني باشا


بعد دقائق من انتهاء لقاء أدمن صفحة " كلنا خالد سعيد " والمدير التسويقي بشركة جوجل "وائل غنيم " مع احد البرامج التلفزيونية المباشرة والذي أثار حالة من التعاطف والاعتراف بالجميل من مئات الشباب علي شبكة الفيس بوك بعد ساعات من الإفراج عنه بعد احتجاز دام 12 يوم وهو " مغمي " العين وبعد الدموع التي انهالت من عينية فور مشاهدته لعدد من صور الشهداء الذين قتلوا علي يد الشرطة المصرية منذ بداية الثورة قام عدد من شباب الفيس بوك وشباب

الثورة بإنشاء صفحة علي الفيس بوك لتفويض وائل غنيم للتحدث باسمهم "شباب الثورة " وشهدت الصفحة إقبالا شديدا خلال دقائق وناشد الشباب وائل بان يكون زعيم لثورتهم متمنين له السلامة والاستمرار وجاءت الصفحة الأولي باسم "أفوض وائل غنيم للتحدث باسم الثورة " – " وائل غنيم زعيم ثورة الشباب" – " أنا وائل غنيم |شاب مصــري مش عميــل" – " أفوض وائل غنيم للتحدث باسم ثوار مصر" هذا بجانب العشرات من الصفحات التي تم إنشاؤها قبل الإفراج عنه للمطالبة بإخلاء سبيله والكشف عن مكان احتجازه

الجدير بالذكر أن وائل غنيم والذي اختفي منذ 12 يوم قامت مصادر صحفية بالإعلان عن كونه أدمن صفحة كلنا خالد سعيد الأشهر علي الفيس بوك والتي تصل عضويتها لما يقرب من نصف مليون عضو قد ظهر مساء اليوم علي قناة دريم في لقاء مباشر ظهر عليه الإعياء الشديد الجسدي من فترة الاحتجاز والإعياء النفسي بعد معرفته بما حدث خلال الأيام التي ظل محتجزا بها من أحداث وشهداء وأكد غنيم انه نزل إلي القاهرة فقط ليشارك في المظاهرة لأنه مقيم وزوجته في دولة الإمارات العربية بحكم عمله وأشار في بداية حديثة إلي استنكاره لما اتهم به من انه خائن وعميل ويتلقي تمويل من الجهات الخارجية مؤكدا انه مصري يحب مصر وفقط مشيرا إلي انه كان يمكن أن يحصل علي الجنسية الأمريكية بحكم زواجه من أمريكية مسلمة إلا انه لم يسعى إلي ذلك ويتمسك بمصريته وانه في الدعوي التي توجه بها لم يقصد بها أي تخريب أو عدم استقرار وإنما جاءت الدعوة للخروج من اجل المطالبة بالحق وأشاد بدور عدد كبير ممن ساهموا في الثورة بحياتهم وأموالهم ووقتهم نافيا أن يكون زعيم أو بطل وإنما الأبطال هم من ضحوا بأنفسهم وليسوا من كانوا يناضلون " بالكيبورد " علي حد وصفه لنفسه باعتباره أدمن " كلنا خالد سعيد "

وتقدم غنيم بالشكر لكل من ساهم في الإفراج عنه وعلي رأسهم حسام بدراوي أمين العام للحزب الوطني والذي قام شخصيا باصطحابه من امن الدولة

ولم يستطع غنيم أن يتمالك نفسه في لحظات كثيرة من البرنامج إلي أن فقد السيطرة تماما علي دموعه بعد مشاهدة صور شهداء الثورة أثناء عرضها علي احدي الشاشات بالاستديو وقام بالانصراف وانتهي اللقاء تاركا في الحلق غصة وفي القلب وجع وبين الشباب تصميم علي الاستمرار من اجل من ضحوا بحياتهم من اجل مصر .

0 التعليقات

choose your language

ضع ايميلك للحصول على كل جديد المدونة

ضع ايميلك هنا ليصلك كل جديد المدونة:

Delivered by FeedBurner

حكمة اليوم

الاعلى قراءة

حمل أهم البرامج لجهازك